تحسّن محدود في الناتج الصناعي

اسطنبول – أظهرت بيانات رسمية اليوم الخميس ارتفاع الإنتاج الصناعي التركي 8.6 بالمئة على أساس سنوي في ديسمبر، مواصلا الصعود للشهر الرابع على التوالي مع تسارع وتيرة النشاط الاقتصادي بعد ركود.

وزاد الإنتاج الصناعي 1.9 بالمئة عن الشهر السابق في ديسمبر على أساس معدل في ضوء عوامل التقويم والعوامل الموسمية، حسبما ذكر معهد الإحصاء التركي.

وبدأ صعود حجم الانتاج الصناعي في البلاد ابتداءا من  في سبتمبر من العام الماضي ليصل إلى أعلى معدلاته خلال 15 شهرا.

وارتفع حجم الانتاج الصناعي بعد احتساب اختلافات ايام السنة بنسبة سنوية تبلغ  3.8 بالمئة في اكتوبر، في أعقاب زيادة نسبتها 3.6 بالمئة في سبتمبر.

وكان خبراء الاقتصاد يتوقعون أن تصل نسبة النمو إلى 5.5 بالمئة.

وتمثل هذه النسبة الأخيرة أعلى معدل زيادة للانتاج الصناعي في تركيا منذ يوليو العام الماضي عندما بلغت النسبة5.3 بالمئة.

كما ارتفع حجم الناتج الصناعي في تركيا بنسبة سنوية تبلغ 3.7 بالمئة فيأكتوبر.

ارتفع الناتج الصناعي في قطاعات التعدين والمحاجر بنسبة  5.6 بالمئة، وفي قطاعات الكهرباء والغاز بنسبة 1.2 بالمئة.

وارتفع حجم الانتاج الصناعي للسلع الوسيطة والسلع الاستهلاكية غير المعمرة والطاقة في أكتوبر، فيما تراجع الانتاج الصناعي للسلع الاستهلاكية المعمرة.

وعلى أساس شهري، انخفض الانتاج الصناعي بنسبة 0.9 بالمئة في أكتوبر، بعد زيادة نسبتها 3.4 بالمئة في الشهر السابق.

ومع ذلك أظهرت فإن نمو الإنتاج الصناعي التركي كان بمعدل دون المتوقع عندما بلغ 3.8 بالمئة على أساس سنوي بعد تراجعات على مدار عام مع خروج الاقتصاد من حالة الركود.

وفي استطلاع أجرته رويترز، كان من المتوقع نمو الناتج 6.2 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبرالماضي.

ومقارنة مع الشهر السابق، تراجع الإنتاج الصناعي 0.9 بالمئة في أكتوبر، حسبما قاله معهد الإحصاءات التركي.

وكان الإنتاج الصناعي للبلاد المُعدل في ضوء عوامل التقويم انخفض 3.9 بالمئة على أساس سنوي طيلة قرابة عام كامل ابتداءا من منتصف العام، ليسجل تراجعا غير مسبوق عما هو متوقع.

وبدأ الناتج الصناعي، الذي يُعتبر مؤشرا على بيانات النمو، في الانخفاض في أعقاب أزمة العملة في العام الماضي والتي دفعت الاقتصاد صوب الركود.

وكانت رويترزقد اجرت استطلاعا، كان من المتوقع أن يتراجع الإنتاج الصناعي المُعدل في ضوء عوامل التقويم 1.01 بالمئة على أساس سنوي.
وعلى أساس شهري، قال معهد الإحصاءات إن الإنتاج الصناعي، المعدل في ضوء عوامل التقويم وعوامل موسمية، تراجع 3.7 بالمئة في يونيو.

وانكمش اقتصاد تركيا في الربع الأخير من عام 2018 وماتلاه في الوقت الذي تعرض فيه اقتصاد البلاد لضغوط نتيجة أزمة الليرة وارتفاع أسعار الفائدة.

وكان  معهد الإحصاءات التركي قد اعلن في وقت سابق، إن إنتاج الصناعات التحويلية المعدل في ضوء التقويم هوى 9.8 بالمئة على أساس سنوي ابتداءا  ديسمبر من العام الماضي، مواصلا الانخفاض للشهر الرابع على التوالي وسط تباطؤ اقتصادي حاد.