تركيا أكبر مستورد للأسلحة الألمانية

برلين – احتلت تركيا المرتبة الاولى كأكبر مشتر للسلاح الالماني.

وأفادت بيانات حكومية ألمانية بأن تركيا استوردت أسلحة بقيمة 184 مليون يورو (206 ملايين دولار) من ألمانيا في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري.

ووفقا للبيانات الصادرة عن وزارة الاقتصاد الألمانية الاتحادية، بناء على استفسار من النائبة سيفيم داجديلن، من حزب اليسار، فإن أنقرة هي مرة أخرى أكبر مستورد للأسلحة الألمانية، وبفارق كبير.

وأوضحت البيانات، التي اطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية، أن الصادرات اقتصرت على بضائع تتعلق بالقطاع البحري.

ويُفترض أن هذا يعني المواد اللازمة لبناء ست غواصات طراز 214 التي يجري بناؤها في تركيا بمشاركة كبيرة من شركة تيسن كروب الألمانية للأنظمة البحرية.

وعلقت داجديلن بالقول إن المضي في تصدير الأسلحة لتركيا هو "أمر غير مسؤول".

وداجديلين تندرج ضمن أشد المنتقدين للرئيس التركي رجب طيب اردوغان ولسياسات حكومته وسياسات حزب العدالة والتنمية في البرلمان الألماني وهي لطالما وصفته بعدة صفات من بينها راع للإرهاب. 

ويتهمها مسؤولون من حزب العدالة والتنمية التركية بدعم حزب العمال الكردستاني المحظور في ألمانيا أيضا بصفته منظمة إرهابية. 

وعرفت داجديلين بتصريحاتها الحادة ضد الحكومة التركية وكانت قد صرحت في وقت سابق انه "يتعين وقف التعاون العسكري مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فورا"، وذلك في معرض انتقادها للسياسة التركية في قمع الحريات واضافت: "يتضح باستمرار أن ما يهم أردوغان فقط هو ترسيخ حكم استبدادي في تركيا، الاعتداءات واسعة النطاق على حرية الرأي والصحافة في تركيا تتفاقم من دون رادع".

وأكدت على ضرورة "وقف صادرات الأسلحة للنظام المستبد في تركيا، سواء فيما يتعلق بالتراخيص أو الصادرات الفعلية".
وكانت داجديلين قد رفعت علم وحدات حماية الشعب الكردي السورية في اثناء جلسة للبرلمان الالماني في معرض احتجاجها على الغزو التركي لمنطقة عفرين.

وكان موضوع تصدير الاسلحة الالمانية الى تركيا قد اثار جدلا واسعا في داخل المانيا وذلك بسبب استخدامها في عمليات عسكرية في سوريا اصيب من جرائها مدنيون كما حصل في عملية احتلال عفرين في الشمال السوري حيث أن صورا للعملية العسكرية اظهرت دبابات من طراز "ليوبارد 2 إيه 4" المنتجة في ألمانيا.
وكانت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية نشرت صورا للعملية العسكرية ظهرت فيها هذه الدبابات، وكذلك وكالات أنباء عالمية.
وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية إنه لم يتسن حتى الآن التأكد من صحة التوقيت الذي ألتقطت فيه الصور.
وأشارت وزارة الخارجية الألمانية إلى أنه وفقا للملابسات الحالية لا يمكن تأكيد استخدام القوات التركية لدبابات ألمانية في العملية العسكرية بعفرين.

يذكر أن ألمانيا وردت لتركيا منذ ثمانينيات القرن الماضي 751 دبابة من طراز (ليوبارد)، من بينها 354 دبابة من طراز "ليوبارد 2" الأحدث، والتي تم توريدها خلال الفترة من 2006 و2011.