تركيا تفرج عن داليا ابنة شقيق صالح مسلم

إسطنبول - أطلق الاثنين سراح ابنة شقيق السياسي الكردي السوري البارز صالح مسلم الذي تلاحقه أنقرة، على أن تبقى تحت إشراف قضائي، بعد أسبوعين تقريبًا من توقيفها في تركيا، وفق ما أفادت وكالة أنباء الأناضول.

ويعد صالح مسلم من المقربين من الإدارة الكردية السورية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي في المناطق ذات الغالبية الكردية في سوريا.

وقد احتجزت السلطات التركية داليا محمود مسلم في 15 يوليو.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن داليا مسلم خضعت أولاً للاستجواب من قبل مكتب المدعي العام في مرسين، بجنوب تركيا. وقد أفرجت عنها لاحقاً محكمة في المدينة نفسها تحت إشراف قضائي، مع منعها من مغادرة المنطقة.

واتهمت عائلة داليا مسلم السلطات الكردية العراقية بتسليمها إلى تركيا بينما كانت تستعد للعودة إلى سوريا من إقليم كردستان العراق الذي سافرت إليه لتلقي العلاج الطبي. لكن أربيل نفت هذه الاتهامات.

وأوقف صالح مسلم عم داليا في براغ في فبراير 2018 وأطلق سراحه بعد بضعة أيام، على الرغم من طلب أنقرة تسليمه.

وقد صدرت بحقه منذ عام 2016 مذكرة اعتقال عن السلطات التركية على صلة بهجوم وقع في أنقرة في فبراير 2016 وخلف 29 قتيلا. وهو ينفي أي صلة له به.

وأنشأ الأكراد إدارة شبه ذاتية في منطقة واسعة في شمال شرق سوريا على الحدود مع تركيا، مع اندلاع النزاع في سوريا.

ولكن أنقرة تصنف الفصائل الكردية السورية، وعلى رأسها وحدات حماية الشعب، على أنها "تنظيمات إرهابية" وتعتبرها امتدادًا في سوريا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض حركة تمرد في تركيا منذ ثلاثة عقود.

وقال والد داليا إنها تنتمي إلى وحدات حماية المرأة الكردية، الفرع النسائي لوحدات حماية الشعب الكردية.

وكان عمها صالح مسلم لفترة طويلة رئيسًا مشاركًا لحزب الاتحاد الديموقراطي، وهو الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب.

وتصنف تركيا "وحدات حماية الشعب" الكردية كـ"تنظيم إرهابي"، وتعتبرها فرعاً لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمرداً منذ ثلاثة عقود داخل تركيا.

وكانت وكالة أنباء الأناضول التركية نقلت عن مصادر أمنية أن داليا مسلم "سلمت نفسها لقوات الأمن التركية بمحافظة مرسين (جنوب) عن طريق الإقناع".

وأوردت الأناضول السبت، أنّ "داليا محمود مسلم، قريبة صالح مسلم أحد قادة تنظيم ب ي د/ بي كا كا الإرهابي، تسلم نفسها للأمن التركي"، وذلك لمديرية الأمن بولاية مرسين التركية (جنوب)، بعدما "استسلمت عن طريق الإقناع".

وحسب معلومات نشرتها الأناضول من مصادر أمنية، فإن داليا قالت بأن والدها محمود مسلم كان قد وعد التنظيم بأنه سيقدم له طفلا كهدية، وأنها انضمت إلى التنظيم بناء على ذلك، حيث التحقت بداية بمعسكر للأطفال بمدينة القامشلي السورية.