تركيا تحاول الإيهام بانتهاء أزمة كورونا عبر فتح المساجد والسياحة

إسطنبول – رغم الازدياد المتواصل في عدد الإصابات بفيروس كورونا المُستجد وارتفاع عدد الوفيات وتبعات ذلك على الاقتصاد المتدهور، تحاول السلطات التركية الإيهام بقُرب انتهاء الأزمة الصحية الاقتصادية في البلاد، عبر الترويج لاستقبال الموسم السياحي وإعادة فتح المساجد في يونيو، كما بدأت تخفيف القيود يوم الاثنين بإعادة فتح المجمعات التجارية ومحلات الحلاقة بعد شهرين تقريبا من غلقها، في إطار محاولة العودة إلى الحياة الطبيعية.
ومساء اليوم الجمعة، أكد وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ارتفاع عدد المصابين بالوباء بنسبة أكبر عن أمس الخميس إلى 146 ألفا و457 إثر تسجيل 1708 إصابة جديدة، كما أشارت المعطيات إلى تسجيل 48 وفاة بكورونا لترفع الحصيلة إلى 4055.
لكنّ قوجة، قال إن عدد مرضى كورونا داخل العناية المركزة بمستشفيات البلاد في تراجع مستمر.
وبلغ عدد اختبارات الكشف عن كورونا، مليونا و547، بعد إجراء 38 ألفا و565 فحصا في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.
ودعا الوزير المواطنين إلى مواصلة التقيد بإجراءات الوقاية من الفيروس، كالحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات.
وفيما صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الجمعة، بأن الجيش لم يرصد أي إصابات بفيروس كورونا في أي من مناطق عملياته، رغم وجود حالات مؤكدة شمال سوريا، قالت أنباء الأناضول التركية، إنّ الفنادق في مدينة أنطاليا التركية المطلة على البحر المتوسط بدأت الاستعدادات لموسم الصيف، حيث أعادت تصميم منشآتها بإجراءات إضافية متعلقة بالصحة والنظافة ضد فيروس كورونا المستجد.
وسوف تتمكن الفنادق من إعادة الفتح بعدما تستوفي قواعد السلامة والحصول على شهادات صحة تطلبها الحكومة، حسبما قال وزير السياحة محمد نوري ارصوي مطلع الأسبوع.
 وتشمل إرشادات الحكومة وضع كاميرات حرارية عند الفنادق وتطهير الأمتعة ومفاتيح الغرف، وإزالة البوفيهات ومراعاة وجود مسافة متر ونصف بين مقاعد الشمس.
وقال وزير الصحة الأسبوع الجاري إنه يجب فحص السياح من فيروس كورونا قبل دخول تركيا.  
من جهته، توقع رئيس الشؤون الدينية في تركيا، علي أرباش، أن يفتح المساجد أبوابها أمام صلوات الجماعة في 12 يونيو المقبل.
وذكر بيان صادر عن رئاسة الشؤون الدينية التركية، الجمعة، أن أرباش شارك في برنامج لقناة محلية، عبر تقنية مؤتمرات الفيديو.
وفي ردّه على سؤال حول موعد إقامة صلوات الجماعة في المساجد، أوضح أرباش أن الشؤون الدينية على اتصال بالرئاسة وبوزارتي الصحة والداخلية، وتتابع التطورات المتعلقة بكورونا.
وبين أنه يحتمل افتتاح المساجد أمام صلوات الجماعة في 12 يونيو
وأوضح أرباش، أن أداء صلاة العيد في المساجد وزيارة الأقارب ليس ممكنا في ظل الظروف الراهنة.
و16 مارس الماضي، أعلنت رئاسة الشؤون الدينية تعليق صلوات الجماعة والجمعة في عموم مساجد البلاد، في إطار تدابير الوقاية من فيروس كورونا الذي تحول إلى وباء شلّ مختلف جوانب الحياة حول العالم.