تركيا تعلن النتائج المؤقتة للقاح الروسي منتصف يناير

أنقرة - تصل تجارب لقاح سينوفاك الصيني التي تجريها تركيا إلى مرحلة إعلان النتائج المرحلية في منتصف يناير بعد اختبار ما لا يقل عن 40 حالة مصابة وهو عدد مهم لاعتماد اللقاح حسبما صرح منسق الدراسة التجريبية لرويترز اليوم الخميس.

وقال مراد أكوفا الأستاذ في قسم الأمراض المعدية في جامعة حجة تبة خلال مقابلة "سنحصل على تحليل الكفاءة المؤقت عندما يصل عدد الحالات المصابة إلى 40. في الوقت الراهن لدينا ثقة في البيانات والتحليل مستمر".

وأضاف "سنصل إلى الأرقام المستهدفة في منتصف يناير".

وفي الأسبوع الماضي، قال باحثون أتراك إن التحليل المؤقت كشف أن اللقاح فعال بنسبة 91.25 بالمئة استنادا إلى عينة شملت 29 حالة مصابة.

واستلمت تركيا أول شحنة تضم ثلاثة ملايين جرعة من لقاح سينوفاك المضاد لمرض كوفيد-19 أمس الأربعاء كجزء من اتفاق لتوفير 50 مليون جرعة.

وأكد وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه أن بلاده تهدف إلى تسريع توزيع اللقاحات المضادة لكورونا بهدف الوصول بدرجة المناعة بين السكان إلى أقصى حد خلال أقصر مدة زمنية.

واستقبلت تركيا أمس الشحنة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا الذي تنتجه شركة "سينوفاك" الصينية ضد كورونا.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن قوجه القول إن اللقاح غير النشط المضاد لكورونا، سيتم تطعيمه على دفعتين يفصل بينهما 28 يوما.

وأضاف أنهم حصلوا على عينات عشوائية من اللقاح الصيني، لاختباره وتحليله في مختبرات المؤسسة التركية للدواء والأجهزة الطبية، قبل البدء بتوزيعه.

وأشار إلى أنه في حال الحصول على نتائج إيجابية من الاختبارات المذكورة، سيتم البدء بالتطعيم في جميع مراكز الصحة الأسرية (المستوصفات)، والمشافي العامة والخاصة والمشافي الجامعية، مؤكداً على إجرائهم كافة التخطيطات اللازمة بهذا الخصوص.

وشدد على أن وزارة الصحة تستهدف استكمال عملية التطعيم الأولى، بأقصى سرعة ممكنة في عموم البلاد، وذلك وفق برنامج معدّ مسبقاً بحسب الأولوية.

وأفاد بأن برنامج التطعيم، يهدف إلى الوصول بدرجة المناعة بين السكان إلى أقصى حد خلال أقصر مدة زمنية.

وأوضح أن العاملين في المجال الصحي سيكونون أول من يتلقون اللقاح، مشيرا إلى أن التلقيح لن يكون إجباريا.

وسجلت تركيا، الأربعاء، 254 وفاة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 20 ألفا و642.

وأظهرت المعطيات الأخيرة لوزارة الصحة، ارتفاع حصيلة الإصابات إلى مليونين و194 ألفا و272، إثر تشخيص 15 ألفا و692 حالة.

وأظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 82.56 ?مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و803423. وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر كانون الأول 2019.