تركيا تعلن عن اكتشاف إصابة جديدة بفيروس كورونا

إسطنبول - أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه اليوم الجمعة إن الفحوص أكدت إصابة شخص ثان بفيروس كورونا، وذلك بعدما أعلنت أنقرة عن سلسلة إجراءات لكبح انتشار الفيروس.

وكتب قوجه على تويتر يقول إن المريض الثاني الذي ظهرت نتيجة فحوصه مساء أمس من بين المخالطين للمريض الأول الذي تم تشخيص إصابته يوم الأربعاء.

وكان تمّ يوم الأربعاء عزل 37 حالة إصابة في المشفى الألماني بمدينة إسطنبول، في حين أن وزارة الصحة كانت تعترف بوجود إصابة واحدة بفيروس كورونا في البلاد، وتتكتم على الحالات المصابة التي توصف بأنها كثيرة وتتجاوز العشرات، وذلك لخشيتها من تأثير ذلك على قطاع السياحة.

وأعلنت تركيا الخميس عن مجموعة إجراءات لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجدّ على أراضيها عقب تسجيلها أول حالة إصابة، ومن بينها إغلاق المدارس وتنظيم الفعاليات الرياضية دون جمهور ووضع قيود على السفر إلى الخارج.

وأعلنت هذه التدابير عقب اجتماع استمر حوالي ست ساعات في أنقرة بإشراف الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالين إنه سيتم إغلاق الجامعات لثلاثة أسابيع اعتبارا من الاثنين.

وأضاف أنه انطلاقا من الاثنين، سيدخل تلاميذ المدارس الابتدائية والمعاهد في إجازة لأسبوع، ثم يتابعون دروسهم من منازلهم لمدة أسبوع آخر.

كما اتّخذ قرار بإجراء الفعاليات الرياضية دون حضور جمهور حتى نهاية أبريل.

ويجب على الموظفين الحصول على ترخيص للسفر إلى الخارج.

أخيرا، تقرّر تأجيل زيارات الرئيس إلى الخارج "لبعض الوقت".

واتخذت هذه التدابير بعد يوم من تسجيل أول إصابة بفيروس كوفيد-19.

وأكد قالين أنّ حالة المريض "جيدة"، مضيفاً أنه تم وضع المقربين منه تحت المراقبة ولم تظهر الفحوصات إصابة أي منهم في هذه المرحلة.

وفي السياق نفسه أكد وزير التربية ضياء سلجوق، الخميس، أن وزارته مستعدة لتنفيذ كل ما يلزم من أجل الحيلولة دون عرقلة تعليم التلاميذ، وتعويض ما قد يفوتهم من دروس ضمن تدابير الوقاية من فيروس "كورونا".

وقال: "اتخذنا ما يلزم من تدابير للحيلولة دون عرقلة تعليم أطفالنا، ونحن مستعدون لاتخاذ كافة الإجراءات أمام جميع السيناريوهات المحتملة".

وأوضح الوزير التركي أن "المدارس ستُعطل من 16 مارس وحتى الـ30 من الشهر ذاته؛ حفاظا على سلامة التلاميذ وأولياء أمورهم".

وأكد أن "تركيا مستعدة لتكون دولة نموذجية في تطبيق نظام التعليم عن بعد وإعطاء الدروس للتلاميذ عبر التلفزيون والإنترنت مجانا على نطاق وطني لأول مرة في العالم، وذلك ضمن التدابير الوقائية ضد الأوبئة".

وطالب الوزير التركي التلاميذ بالتزام منازلهم في الأسبوع الأول من العطلة، مؤكدا أن وزارة التربية ستُطلق مرحلة التعليم عن بعد للتلاميذ، اعتبارا من الإثنين الموافق 23 مارس.