تركيا تسعى لتعزيز السياحة المتبادلة مع أوغندا

كامبالا – أعلنت تركيا تسعى لتعزيز السياحة المتبادلة مع أوغندا، في خطوة لتطوير ودعم القطاع السياحي بالبلدين، وذلك على لسان السفير التركي في أوغندا كريم ألب.  

ونقلت الأناضول عن ألب قوله: "نعمل بنشاط مع هيئة الحياة البرية في أوغندا والشركات السياحية في كل من تركيا والبلد الإفريقي، بهدف جذب السياح لكلا البلدين".

وأشار إلى أن السلطات والمؤسسات المعنية سيعقدون، "قريباً"، ورشة عمل لتوعية منظمي الرحلات السياحية بالمواقع السياحية التي تجذب السياح بالبلدين.

ولفت، بحسب الأناضول، إلى أنّ "تركيا تتميز بكثرة المناطق السياحية التي يمكن للسياح الأوغنديين زيارتها والتمتع بها، وبالمقابل لدينا العديد من المواقع الدينية والسياحية التي تجذب الاهتمام".

ووفق الدبلوماسي، فإن "الملابس التركية وغيرها من المنتجات تحظى بشعبية كبيرة في أوغندا، وهكذا ستكون تركيا وجهة تسوق جيدة بالنسبة للسائح الأوغندي".

وتابع: "يمكن للأتراك الذين يرغبون بزيارة أوغندا التمتع بالحياة البرية والطبيعية هناك، حيث تضم العديد من المنتزهات وحدائق الألعاب التي يمكن أن تجذب اهتمام الزوار، وتعطيهم فرصة تتبع الحيوانات البرية والاستمتاع بها".

وتنشط تركيا في أوغندا عبر المساعدات الإنسانية، والجمعيات الخيرية، وقدمت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) تدريباً مهنياً لمئات الأوغنديين بهدف مساعدتهم على بدء أعمالهم الخاصة لمحاربة البطالة في الدولة التي لا تمتلك أي ساحل بشرق أفريقيا.

وتنفذ تيكا عدداً من المشاريع التطويرية في أوغندا بعد أن افتتحت مكاتب لها هناك العام الماضي. وتنوي مساعدة الحكومة الأوغندية من خلال بناء صفوف إضافية في بعض المدارس.

وفي نوفمبر الماضي، وزعت تيكا مساعدات على 203 أطفال من الأيتام في أوغندا، بالتعاون مع مؤسسة التضامن والمساعدة الأوغندية.

وأفاد بيان صادر عن تيكا، أنه تم تقديم مساعدات وقرطاسية على 203 أيتام جاؤوا إلى العاصمة كامبالا من مختلف مناطق البلاد من أجل الدراسة.

جدير بالذكر أن الحصول على خدمة التعليم في أوغندا تعتبر مسألة شاقة بالنسبة للطبقة الفقيرة والأيتام. وتشير الأرقام الرسمية إلى وجود قرابة ثمانية ملايين طالب في المرحلة الابتدائية في أوغندا، يشكل الأيتام 15 بالمئة منهم.

ويشار إلىى أن تيكا تواصل إنجاز مشاريع تنموية في قطاعات التعليم، والصحة، والزراعة، وتربية الحيوانات منذ 2013 بعد أن افتتحت مكتبها في أوغندا.

وتتمتع أوغندا بمناخ جميل وثقافة عريقة، فضلا عن لباقة شعبها وترحيبه بالزوار، كما يتميز هذا البلد الواقع شرق إفريقيا ببحيراته وغاباته وجباله ومناظره الطبيعية الخلابة.

وفي 2018، أعلن وزير الثقافة والسياحة التركي محمد أرسوي، خططا لمضاعفة عدد السياح الأجانب وجذب 70 مليون سائح بحلول عام 2023.

وتعد تركيا واحدة من الوجهات السياحية الرائدة في العالم، حيث تستقطب ملايين السياح سنوياَ، ممن يزورونها لمشاهدة مواقعها الأثرية وجمالها الثقافي والطبيعي.