عودة حفلات الأعراس والزفاف في تركيا الأسبوع القادم

إسطنبول – تعاود قاعات الأعراس والزفاف فتح أبوابها في تركيا الأسبوع القادم، بعد توقف دام لعدة أشهر ضمن شروط حددتها وزارة الداخلية مع استمرار اتخاذ بعض التدابير لمكافحة انتشار فيروس كورونا، رغم تحذيرات طبية من موجة ثانية لانتشار المرض.

وقالت وزارة الداخلية التركية اليوم الأربعاء إن العروس والعريس فقط يمكنهما الرقص خلال حفل زفافهما، حيث تستعد البلاد لإعادة فتح قاعات الزفاف اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وكتبت الوزارة في تعميم إلى جميع الولايات الـ 81، قبل البدء في تخفيف القيود المفروضة في مواجهة فيروس كورونا، في أول يوليو أن المعانقة والمصافحة ممنوعة.

أما بالنسبة للصور، يحظر التقاط صور جماعية، ولكن يمكن للضيوف التقاط صور فردية مع العروسين طالما أنهم يرتدون كمامات، ويقفون على مسافة آمنة.

ومن الأفضل إقامة الاحتفالات في أماكن مفتوحة، وسوف يتوقف عدد الضيوف المسموح لهم بالحضور على حجم القاعة.

وسيتم الحفاظ على التباعد الجسدي بين الأشخاص والطاولات، وسيتم فحص درجات حرارة الضيوف قبل دخولهم.

كما ستعود دور السينما والمسارح إلى العمل ابتداءً من الأسبوع المقبل، بالإضافة إلى تمديد ساعات عمل المطاعم والمقاهي. وشهدت تركيا زيادة مضطردة في حالات الإصابة الجديدة بكورونا منذ أوائل يونيو الجاري، عندما سمحت بإعادة فتح المقاهي والمطاعم والمتنزهات وأماكن عامة أخرى.

ومنذ الإعلان عن أول حالة إصابة في البلاد في 11 مارس الماضي، سجلت تركيا أكثر من 190 الف إصابة و 5001 وفاة.

وكانت تركيا، رفعت في بداية يونيو حظر التجوال والقيود المفروضة على السفر بين المدن في نهاية الأسبوع، وأعادت فتح المقاهي والمطاعم والحدائق والشواطئ، واستأنفت بعض الرحلات الدولية بعد أن أخذ عدد الوفيات اليومية في البلاد مسارًا تنازلياً في الأسابيع الأخيرة.

وحظرت تركيا احتفالات الزفاف بالكامل لعدة أشهر بدءاً من مارس، مما قوبل باحتجاجات من الأزواج الشباب. وفيما كان لا يزال مُمكناً الحصول على شهادات رسمية للزواج، إلا أنّ العديد من الأزواج دفعوا بأن أسرهم المحافظة لم تعتبرهم متزوجين حقًا بدون الاحتفال التقليدي الذي يُصاحب هذه المناسبات الشعبية.

ودعا المسؤولون الأتراك من جديد مواطنيهم إلى الحفاظ على ممارسات التباعد الاجتماعي وارتداء القناع والعناية الشديدة بالنظافة.

وقالت وزارة الداخلية إنه سيتم فرض حظر تجوال ثان لمدة ست ساعات يومي 27 و 28 يونيو الجاري، بالتزامن مع امتحان الالتحاق بالجامعة.

وتأتي عمليات الإغلاق المحدودة وسط زيادة في عدد المصابين خلال الأسبوعين الماضيين.

واستثنت السلطات أولئك الذين سيرافقون الطلاب والأشخاص الذين اشتروا بالفعل تذكرة للسفر بين المدن من الحظر. وبالإضافة إلى ذلك ستبقى محلات السوبر ماركت والمخابز مفتوحة.

وفرضت تركيا بشكل أساسي عمليات إغلاق في عطلات نهاية الأسبوع في بعض المحافظات، مع حظر تجوال واحد على مستوى البلاد منذ إعلانها لأول مرة في 11 مارس الماضي.