وفاة رئيس حزب تركيا المستقلة بفيروس كورونا

إسطنبول - توفي زعيم حزب "تركيا المستقلة" حيدر باش، الثلاثاء، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان باش المقيم في حي ساريتاش، الخاضع للعزل، في مدينة طرابزون قد أدخل مع ثمانية من أفراد أسرته للمستشفى لتلقي العلاج بعد ثبوت إصابتهم بالعدوى، نقل بعدها باش إلى غرفة العناية المركزة التي بقي فيها أربعة أيام ليفارق الحياة صباح اليوم.

وكان حزب "تركيا المستقلة" قد تأسس في 25 سبتمبر 2001.

والجدير بالذكر أن حيدر باش كان زعيم ما يسمى في تركيا مدرسة "الإجمال" للطريقة القادرية الجيلانية لكنه خطف الأضواء بعلاقاته الغامضة مع رجال الدولة العميقة بحيث تحول مشواره إلى الخط الأتاتوركي (مصطفى كمال أتاتورك) بعدما بدأ السياسة في صفوف حزب السلامة الوطني الإسلامي الذي أسسه وقاده نجم أربكان الراحل، بحسب ما جاء في جريدة زمان التركية

ونشر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رسالة تعزية عبر حسابه في تويتر، أعرب فيها عن حزنه الشديد لوفاة "باش".

وقال أردوغان في تغريدته: "أسأل الله الرحمة للسيد باش ولكل مواطنينا الذين فقدوا حياتهم بسبب الوباء، وأقدم تعازيّ لكل أقربائهم. وأرجو من الله أن يجعل مثواهم الجنة".

كما قدم العديد من زعماء التيارات والأحزاب السياسية تعازيهم، وعلى رأسهم كمال كليجدار أوغلو، زعيم الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية.

وقد أصيب عدد من السياسيين الأتراك بعدوى فيروس كورونا خلال الشهر الحالي منهم من توفي ومنهم مازال يخضع للعلاج في المشافي.

وضمن خطة الحكومة التركية للتعامل والحد من انتشار الفيروس، أقر البرلمان التركي اليوم قانونا يتيح الإفراج عن عشرات الآلاف من السجناء لتخفيف الازدحام في السجون وحماية المعتقلين من الإصابة بفيروس كورونا، لكن البعض انتقد القانون لاستثنائه المسجونين بتهم بالإرهاب.

وقال سوريا سادي بلجيق نائب رئيس البرلمان التركي إن حزب العدالة والتنمية بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان وحزب الحركة القومية اليميني المتحالف معه أيدا مشروع القانون الذي أقره البرلمان بأغلبية 279 صوتا مقابل 51.

وسيفتح القانون الباب أمام الإفراج المؤقت عن حوالي 45 ألف سجين للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا. وسيخرج السجناء من السجون تحت إشراف القضاء حتى نهاية مايو أيار ويتيح القانون لوزارة العدل إمكانية مد هذه الفترة ثلاث مرات شهرين في كل مرة كحد أقصى.

وسيتم أيضا إطلاق سراح عدد مماثل بصفة دائمة بموجب مادة أخرى في القانون تهدف إلى تخفيف التكدس في السجون.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالأمس، عن حظر اً للتجول في الأسبوع القادم حيث قال "أود الإعلان من الآن عن حظر التجول اعتبارا من الساعة 24.00 ليل الجمعة 17 أبريل وحتى الساعة 24.00 ليل الأحد 19 أبريل".

جاء الإعلان في رسالة متلفزة عقب اجتماع الحكومة وجه أردوغان خلالها رسائل تطمين عن التقدم الحاصل والإجراءات المتخذة في سبيل الحد من انتشار فيروس كورونا.

ومساء الإثنين، أعلنت وزارة الصحة التركية، ارتفاع عدد وفيات كورونا إلى 1296 بعد تسجيل 98 وفاة.

وأضافت أن الإصابات بالفيروس ارتفعت إلى 61 ألفا و49 إثر تسجيل 4093 إصابة جديدة، فيما بلغت حالات الشفاء 3 آلاف و957.

وحتى ظهر الثلاثاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و934 ألفا، توفي منهم أكثر من 120 ألفا، فيما تعافى نحو 457 ألفا.