زعيم المعارضة التركية يتحدّث عن إجراء انتخابات مبكرة

أنقرة - تحدث زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو عن مناقشات الانتخابات المبكرة، وقال في إشارة إلى سياسة الحكومة التي تفتقر إلى الموضوعية وأفقدت المواطنين الثقة بها: "إنهم لا يستطيعون تدبير الأمور. يجب أن يذهبوا إلى انتخابات مبكرة حتى لا تسوء الأوضاع. من الذي سيطلق مشروع القانون".

وفي حديثه إلى خبر غلوبال تساءل كليجدار أوغلو: من أين انخفض دخل الفرد؟ هل انخفض دخل الأشخاص الذين يعيشون في القصر وحوله؟ ليجيب عن أسئلته بالقول: لا، لديهم ثروة كبيرة. لديهم أيضا ما يكفي من المال لعائلاتهم. من أين حصلوا على هذا المال؟ عندما أطلب هذا، يرفعون دعوى قضائية للحصول على تعويض. يعتقدون أن "كليجدار أوغلو لن يتحدث إذا رفعنا قضية تعويض ضدّه".

وأضاف كليجدار أوغلو أنّه يستمدّ قوته من الناس. وقال: "أكتسب من أولئك الذين يأكلون الخبز الحلال. لا عمل لنا مع من يأكل الحرام. ليس لدينا حساب لا يمكن منحه. لكن لديهم حسابات يجب إعطاؤها." ولفت زعيم المعارضة إلى أنّه حين تتفاقم الأوضاع سوءاً في تركيا، يجب علينا الذهاب إلى انتخابات مبكرة. خلاف ذلك، ستزداد الظروف سوءًا.

وقال كذلك في إشارة إلى أردوغان وتحالفه الحاكم: لم يعد بإمكانهم حكم البلاد. من ستتم محاسبته؟ الفاتورة لا تذهب إلى القصر. الفاتورة تأتي إلي.  وأردف قائلاً: فكر في عائلة مكونة من أربعة أفراد. كيف سيعيش هذا الرجل ب 39 ليرة في اليوم؟ وهل لدى هؤلاء ضمير؟

وكانت هناك تكهنات في الآونة الأخيرة في أروقة السياسيين وأوساط المعارضة وفي بعض وسائل الإعلام بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد يدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة، كما فعل في الماضي عندما كانت تأتي لصالحه.

وفي وقت سابق رد أردوغان لأول مرة على الجدل السياسي الحاد الدائر في الساحة السياسية التركية بشأن الانتخابات المبكرة، ونفى وجود أيّة نيّة لإجراء انتخابات مبكرة في تركيا، وقال: "لا توجد انتخابات مبكرة. وأضاف أنهم سينتظرون عام 2023. يجب تغيير قوانين الانتخابات وقوانين الأحزاب السياسية وفقا لنظام الحكومة الرئاسية."

وقال أردوغان كذلك: "ستُجرى الانتخابات عام 2023، وسننتظر. على الجميع أن ينظر إليها تبعا لذلك. المعارضة هي الوحيدة التي تتحدث عن الانتخابات المبكرة."

وأضاف أنّه في الفترة القادمة، يجب تغيير قوانين الانتخابات والأحزاب السياسية وفقًا لنظام الحكم الرئاسيّ. وأكّد أنّه أنشأ لجنة لهذا الغرض، وأنّ اللجنة ستقوم بالعمل وتهيّئه لذلك ومن ثم ستعرضه عليه.

وقبل أيام دعا حزب الشعوب الديمقراطي لإجراء انتخابات مبكرة، لتخليص الشعب التركي من تسلط حزبي العدالة والتنمية، والحركة القومية. وقال في بيان له "ندعو المعارضة كلها لتوحيد صفوفها على هذا المطلب لإجراء انتخابات مبكرة واتخاذ موقف". ودعا كذلك لحملة للعصيان المدني.